أضرار حلويات العيد للحامل

بعد أيام قليلة سيأتي عيد الفطر المبارك ويعني العيد في الوطن العربي حلويات العيد مثل الكعك والبيتفور وغيرها من الحلويات، كما نعلم جميعًا، تتمتع المرأة الحامل بشهية كبيرة، خاصة للسكر والحلويات، ولكن يجب أن تكون حريصة عند تناولها لأنها قد يكون لها تأثير سلبي على صحتكِ. استمري في القراءة لمعرفة معلومات تخص تناول المرأة الحامل لحلويات العيد.

نصائح طبية للحامل يجب اتباعها عند تناول الحلويات:

يفضل استخدام الفاكهة بدلا من حلوى العيد خاصة بالفاكهة التي تحتوي على الحديد والكثير من السوائل (مثل البطيخ).

سيؤثر عادة الإفراط في تناول الحلويات مثل البسكويت على وزنكِ، ولا علاقة له بالجنين، لذلك يجب الانتباه الكامل لوزنك ومعرفة أن زيادة الوزن الطبيعية هي فقط 12 إلى 15 كجم وبالإضافة إلى ذلك ستتأثر صحتكِ في المستقبل.

إذا كنتِ تعانين من زيادة الوزن، فمن الأفضل عدم تناول حلوى العيد، لاحتوائها على الكربوهيدرات والسعرات الحرارية العالية، وعند زيادتها تتحول إلى دهون في الجسم، وبالتالي ترسب الكوليسترول في الشرايين وترسب الدهون في الكبد ويؤثر على الكبد.

على الرغم من أنه يمكنكِ تناول كمية صغيرة من حلويات عيد اذا كنتِ تتمتعين بوزن طبيعي.

من الأفضل شرب الكثير من السوائل وعصائر الفاكهة لتقليل تناول السكر والدهون لتجنب المضاعفات.

لماذا لا ينبغي أن تكثر المرأة الحامل من حلويات العيد؟

لا داعي لتناول بعض حلويات العيد والكعك والحلويات الأخرى حتى لا يكون لها تأثير سلبي عليك.

سيزيد تناول المرأة الحامل بكثرة من حلويات عيد الفطر من وزنها مما يؤدي إلى السمنة ويصعب التخلص من هذا الوزن بعد الحمل، كما أنه قد يجعلكِ تعانين من سكري الحمل أو تسمم الحمل.

قد يسبب تناول الكثير من حلويات العيد الحموضة والأرق والعطش الشديد وآلام المعدة الشديدة، ويصبح تأثيرها على الجنين أنه يصبح كثير الحركة، مما يجعله يتحرك كثيرًا في الرحم.

إذا كنتِ تعانين من عدم القدرة في التحكم بالشهية، يمكنكِ تناول قطعتين من الكعكة يوميًا، أو قطعة من كعكة الفاكهة أو التارت ويمكنكِ أيضًا استبدال حلوى العيد بالبكاسترد أو المارشميلو.

نصائح غذائية للاستمتاع بعيد صحي وسعيد:

  • تأكدي قبل الفجر، من تناول بعض التمر.
  • اشربي بعد الصلاة، كوبًا من الحليب قليل الدسم.
  • تناولي وجبة إفطار خفيفة، بما في ذلك قطعة من الخبز المحمص البني والجبن وبعض شرائح الطماطم الرقيقة.
  • حاولي أن تأكلي الوجبات الرئيسية خلال العيد، ثم قربي موعد الوجبة تدريجيًا من وقت الوجبة المعتاد لمساعدة جسمكِ على استعادة نظامه الغذائي الطبيعي تدريجيًا.
  • تأكدي من تناول الكمية المناسبة من الطعام لتجنب التسبب في عسر الهضم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *