الاكتئاب أثناء الحمل: الأعراض وطرق الوقاية

من المعروف أن فترة الحمل من أجمل الفترات في حياة المرأة مع أن هذه الفترة قد تكون مليئة في بعض الأوقات بالقلق والإرهاق وربما أن تعاني الحامل من الاكتئاب.

وقد أكدت أحد البحوثات الطبية فيما يخص هذا الموضوع، أنه قد تعاني ما يقارب 23% من الحوامل من الاكتئاب أثناء الحمل أو جزء من أعراضه وتكون نسبته مختلفة بين امرأة وغيرها. قد تعاني منه البعض بشكل ملحوظ جداً وقد لا يلاحظ تواجده عن البعض الآخر، تابعي القراءة لتعرفي الأكثر عن الاكتئاب أثناء الحمل.

كيف تعرفين أنكِ تعانين من الاكتئاب أثناء الحمل؟

المعاناة من الإكتئاب أثناء الحمل عبارة عن خلل في المود بسبب الاختلافات التي تحصل نتيجة تأثير التغييرات الهرمونية على المواد الكيميائية في الدماغ المرتبطة باضطرابات المود. يمكنكِ اكتشاف أنكِ مصابة بالاكتئاب من خلال العديد من الأعراض والتي ليس من اللازم أن تشعرين بها كاملة الحمل قد ترافقكِ بعض منها. وتكون أعراض إكتئاب الحمل هي الشعور بالحزن والضيق وخيبة الأمل وعدم الشعور بالفرح بالحمل كذلك حصول مشاكل في النوم والإحساس بالإجهاد والتغيرات في الشهية ونقص التركيز.

متى تكون هذه الأعراض مؤشراً للإصابة بالاكتئاب أثناء الحمل؟

تعتبر هذه الأعراض والاختلالات أمور اعتياظية تحدث مع احمل ولكن اذا لم تنتهي وكان لها تأثير سيء على نمط الحياة الطبيعية لديكِ أو عدم قدرتكِ بالقيام بالأمور الاعتيادية في الحياة اليومية، عند ذلك ينبغي عليكِ زيارة طبيبتكِ على الفور لإخبارها بما يحدث للحصول على العلاج المناسب.

أسباب ومخاطر الإصابة بالاكتئاب أثناء الحمل

يقول الخبراء النفسيون بأن المرأة يمكن أن تعاني من الاكتئاب أثناء الحمل بسبب الكثير من الأمور، وأبرزها معاناتها من الاكتئاب قبل الحمل ويزيد هذا الاكتئاب عند حدوث الحمل. ويمكن أن يكون المخاوف التي لدى المرأة من الأمومة والقلق من علامات الحمل المعروفة مثل الغثيان والأوجاع وكذلك الخوف من الولادة من الأمور التي تعرض المرأة للاكتئاب.

قد يسبب تجاهل علاج الإكتئاب أثناء الحمل مشاكل لا تحمد عقباها على المرأة والجنين. فيمكن أن يسبب سوء التغذية عند الحامل والقيام بتصرفات غير جيدة، ويمكن أن تتجاهل العناية بنفسها وبطفلها، وبذلك سيكون طفل مختلفاً عن الأطفال الطبيعين ويكون أكثر عرضة للمشاكل التعلمية والتنموية.

طرق مواجهة الاكتئاب أثناء الحمل

ما نود أن نخبركِ به هو أن أي مرض يمكن معالجته ويقوم الأطباء بتوجيهكِ إلى الكثير من الطرق للتعامل مع الاكتئاب أثناء الحمل. ومن هذه الأساليب هو استهلاك الأطعمة التي تحتوى على أوميجا 3 والتي تقوم بتخفيف أعراض الإكتئاب ويجب عليكِ الإسترخاء والراحة والتزام نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية التي تناسب الحامل. ومن المهم أيضاً عدم كتم ما تشعرين به والتحدث به مع زوجكِ أو صديقتكِ أو أحد أفراد الأسرة وعدم الجلوس بمفردكِ اطلاقاً.

من الممكن أن يكون علاج الاكتئاب أثناء الحمل طبيعياً شبه مستحيل إذا تم تاجهلة من البداية وتفاقم بذلك يلزم استخدام الأدوية المضادة للإكتئاب برغم ما يقال عنها وتأثيرها السلبي على الحمل. لكن، في حالة الاكتئاب الحاد، يتوجب الذهاب لخبير نفسي لكتب العلاج المضاد للإكتئاب الذي لايمكن أن يضر بالحامل والجنين.

الاكتئاب في الشهر الأخير من الحمل

قد تشعرين بالاكتئاب والقلق والخوف وتغيرات في المود بحلول آخر شهر من الحمل، ومع اقتراب موعد الولادة. و يكون هذا بسبب الأعراض التي تشعرين بها في الشهر الأخير من الحمل مثل انقباضات المخاض والتورم في الأطراف الرجلين واليدين. فيجب عليكِ في هذه الحالة كما ينصح الأطباء بالاهتمام بنفسكِ والجنين.

Recommended Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *