فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والرضيع

يحصل الطفل الرضيع على كل ما يحتاجه من حليب الثدي، فهو يعتبر له الأكل والشراب من يوم ولادته وحتى الشهور الأولى من عمره.

تعتبر الرضاعة الطبيعية هي الوسيلة الأنسب لإرضاع الطفل وتعزيز صحته، ووقايتة من التعرض لأي مشكلة صحية سواء خلال فترة رضاعته أو ما بعدها. كما أن الرضاعة الطبيعية هي عبارة عن أمر طبيعي يقوم بتقوية العلاقة بين الأم وطفلها. يكون احساس الأم والرضيع مليء بالحب والحنان. لذلك، توصي منظمة الصحة العالمية كافة النساء المرضعات بالتزام الرضاعة الطبيعية، لأنها تعطي العديد من الفوائد للأم والرضيع. وسنذكر هنا بعض من أهم فوائد الرضاعة الطبيعية على الصحية لكل من المرضعة وطفلها.

فوائد الرضاعة الطبيعية

1- تقوي جهاز المناعة للطفل
تصلح الرضاعة الطبيعية وظائف الجهاز المناعة للرضيع بشكل هائل، فهي تساعد في الوقاية من الأمراض الفيروسية والأمراض البكتيرية الخطيرة التي قد تدخل جسم الرضيع مسببة له العديد من المشاكل البدنية الكثيرة. كما وتساعد الرضاعة الطبيعية جهاز المناعة على القيام بدوره بشكل فعال وتحفيزه في مكافحة الأمراض والوقاية من انتقال العدوى. وهذا لأن حليب الثظي فيه نسبة عالية جدًا من المركبات الغذائية الخاصة التي لا تتوفر في أي نوع من أنواع الحليب الصناعي.

2-تنشيط ذكاء الطفل
من أعظم الفوائد الصحية التي يمكن الحصول عليها من الرضاعة الطبيعية للرضيع خلال الأعوام الأولى من عمره، هي أنها تقوم بتنشيط ذكاء الطفل بنسبة كبيرة، وتساعد على تحسين وظائف الدماغ وتقوية الذاكرة. حيث أثبتت عدة دراسات علمية حديثة أن الرضاعة الطبيعية يكون لها علاقة قوية بارتفاع درجات الذكاء لدى الأطفال في مرحلة الطفولة، نظرًا لدور الرضاعة على تحسين الأجهزة البصرية والسمعية لدى الطفل، وهذا بناءًا على القرب الجسدي وملامسة الجلد بينه وبين الأم والاتصال المباشر بعينيها أثناء الرضاعة مما يساعد الرضيع على زيادة شعوره بالأمان.

3- حماية الرضيع من الأمراض
أحد فوائد الرضاعة الطبيعية للرضيع هي أن حليب الثدي يقيه من التعرض والمعاناة من الأمراض الصحية المزمنة. يعمل حليب الثدي على حماية الطفل من الإصابة بالأمراض السرطانية الخطيرة، وذلك لأن فيه نسب كبية جدًا من المركبات الكيميائية الطبيعية والمواد المضادة للأكسدة التي تقوم بدورها في مقاومة أمراض السرطان طوال الحياة. تساعد الرضاعة الطبيعية في تخفيف نسبة إصابة الطفل بأمراض القلب الخطيرة وأمراض الأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

من المعروف أن الرضاعة الطبيعية تفيد الطفل بشكل كبير وتعتبر هي الغذاء الكامل له من يوم ولادته وحتى السنوات الأولى من عمره، لكن هناك لها فوائد أيضاً للأم، والتي من أهمها:

1- الوقاية من سرطان الثدي والمبيض
من أهم الفوائد الصحية التي تتميز بها الرضاعة الطبيعية للأم بعد الولادة، هي أنها تساعدها بشكل فعال في وحمايتها من التعرض لمخاطر سرطان الثدي وسرطان المبيض، لأن جسم المرأة خلال فترة الرضاعة يفرز القليل من هرمون الاستروجين الذي يعد من أحد الأسباب المنشطة لإصابة المرأة بالسرطان.

2- تقليص الرحم وإنقاص الوزن
تقوم الرضاعة الطبيعية في تقليص حجم رحم الأم وإرجاعه لما كان عليه قبل الحمل، وهذا بسبب زيادة هرمون الأوكسيتوسين أثناء فترة الرضاعة الطبيعية. علاوة عن ذلك تعتبر الرضاعة الطبيعية من الطرق الطبيعية لتخفيف الوزن والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة التي تكتسبها النساء أثنا فترة الحمل.

3- الحماية من هشاشة العظام وأمراض القلب
تحقي الرضاعة الطبيعية الأم بشكل فعال من التعرض لمرض هشاشة وترخرخ العظام. وتخفف من المعاناةمن أوجاع العظام والمفاصل التي قد تعاني منها بعد الولادة، وتعمل على تقوية عضلات المفاصل وعضلات الرحم والحوض من جديد. كما تقلل الرضاعة الطبيعية من تعرض الأم لأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة على مدى الحياة، وتقيها أيضًا من التعرض للبدانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *