ما هي أفضل وسائل منع الحمل؟

تلجأ الكثير من النساء في وقتنا الحاضر إلى تأجيل الحمل لعدد من الأسباب والظروف منها مثلاً، تنظيم الأسرة أو الحفاظ على صحة الأم أو الرغبة في ترك مسافة مناسبة بين الأطفال.

تختار كل امرأة وسيلة منع الحمل الأنسب لها وتوقفها عندما تكون مهيئة نفسياً وصحياً لحمل طفل آخر. تبحث بعض النساء الأضعر سناً عن طرق آمنة وغير مضرة لمنع الحمل لحين استقرارهن أو زواجهن حتى يصبحن مستعدات للحمل. يجب أن تتعرف كل امرأة أن وسيلة منع الحمل المثالية لها تختلف عن الوسيلة التي تناسب غيرها. إليكِ بعض الوسائل التي يمكنكِ الأختيار الأنسب لكِ منها.

1- اللولب

اللولب جهاز صغير من البلاستيك على شكل حرف T. منه أنواع مغلفة بالنحاس و بدون هرمونات و منه أنواع تحتوي على نسبة كبيرة من الهرمونات، حسب حالة المرأة الصحية و احتياجاتها. تقوم الطبيبة المختصة بإدخاله إلى الرحم ويوجد به سلسلة من البلاستيك مرتبطة به. يتم إزالته عند الرغبة في الحمل، ويتم التعرف على مكانه من خلال هذه السلسلة فهو طريقة من طرق منع الحمل التي تمنع انغراس البويضة المخصبة في الرحم. يساعد على منع حدوث الحمل طيلة تواجده في الرحم بنسبة تصل إلى 99.9% لأنه يعيق وصول الحيوانات المنوية للرحم لتلقيح البويضة وحدوث الحمل. له آثار جانبيه قد تصيب بعض النساء و منها الدورة الشهرية الغزيرة.

2- حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل هي أكثر وسائل منع الحمل انتشارًا بين النساء بسبب تعددها وتوجد بأكثر من نوع لتناسب كل إمراة على حدة. لكن تختلف أنواعها على حسب الهرمونات المتواجدة فيها. يعد اختيار أفضل حبوب منع الحمل أمراً صعباً جداً فلهذا السبب يجب عليكِ استشارة طبيبتكِ قبل أن تستخدميها. تنقسم حبوب منع إلى نوعين و لها نفس الأعراض. تختلف شدة الأعراض من نوع لآخر، حيث يحتوي النوع الأول على هرمون واحد وهو هرمون البروجستين فقط وهي مناسبة جداً أثناء الرضاعة الطبيعية فهي لا تؤثر على إنتاج الحليب. أما النوع الثاني فهي الحبوب التي تحتوي على هرمونين هما البروجستين والأستروجين وهو النوع المناسب لكل امرأة حتى و إذا لم تكن حامل أو مرضعة. يمكن أن يكون لحبوب منع الحمل العديد من الأعراض الإيجابية أيضاً، مثل تخفيف حب الشباب و نزيف الدورة الشهرية.

3- الواقي الذكري و الأنثوي

الواقي الذكري يعد منافساً قوياً للعديد من وسائل منع الحمل الأخرى ومن السهل استخدامه لأن سعره ليس غالي ويباع بسهولة في الصيدليات. وله القدرة على الوقاية من انتقال الامراض الجنسية وفيروسات نقص المناعة البشرية. حيث يُصنع الواقي الذكري من المطاط مما يجعله مناسب جداً للنساء اللواتي يرغبن في منع الحمل دون أخذ الهرمونات التي قد تؤثر سلباً على صحتهن. يوجد أيضاً واقي أنثوي و من الممكن أن تستخدمه النساء دون استشارة الطبيب، فليس له أي أضراراً أو آثاراً جانبية إلا أنه يمنع الحمل بنسبة أقل من الواقي الذكري. الواقي الأنثوي يوفر حماية من حدوث الحمل بنسبة تصل إلى 79%، أما الواقي الذكري فهو يمنع الحمل بنسبة 82%.

4- حقن منع الحمل

تساعد حقن منع الحمل على الحد من حدوث حمل بشكل آمن حيث تساهم في إطلاق هرمون البروجيسترون في الدم وهو الهرمون الذي يتم إطلاقه طبيعياً في جسم المرأة أثناء الدورة الشهرية. تمنع هذه الهرمونات من وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة غير المخصبة في الرحم. تساعد وسيلة منع الحمل هذه على جعل بطانة الرحم رقيقة للغاية وضعيفة مما يجعلها غير قادرة على دعم البويضة المخصبة. ينصح الأطباء بأخذ حقن منع الحمل خلال الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية لتكون لها فاعلية أكبر كما أنها آمنة تماماً خاصة خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

5- القذف الخارجي

يعد العزل أو قذف الحيوانات المنوية خارج الرحم من وسائل منع الحمل الشبه آمنة التي لا تحمل أعراض جانبية لمنع الحمل. نسبة نجاحها كبيرة إذا تمكن الرجل بأن يضبط نفسه و إذا كنتِ تثقين به. إلا أنها للأسف من الممكن أن تسبب حمل نظراً لإمكانية حدوث تسريب للحيوانات المنوية أثناء بداية العلاقة الحميمة ولا يمكن استخدامها لكافة الرجال. هناك بعض الرجال يعانون من القذف السريع مما يجعلهم غير قادرين على التحكم في الأمر وبالتالي إمكانية حدوث حمل. الأفضل عدم الاعتماد عليها بشكل كلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *