متى تكون الحركة أثناء الحمل مفيدة ومتى تكون ضارة؟

بعد أن تعلم الأم بالحمل، تعتقد أنها يجب أن تستلقي في السرير ولا تستطيع الحركة إلا إذا كانت في بحدود، وأنه إذا كان حملها يحدث بشكل طبيعي وليس لها تاريخ طبي يتطلب منها الراحة التامة، فعليها أن تتعامل بحذر، ولكن يجب أن تعلم الأم أن هذا سوء فهم لأنها ليست مريضة.

يجب أن تعلم الأم أن الحركة مفيدة للحامل والأجنة على حد سواء، لأن الحركة هي أساس الدورة الدموية، لذلك يجب عليها أثناء الحمل الحفاظ على الحركة باستمرار مع الحفاظ على تناول الفيتامينات المهمة، وهو أمر مفيد لكل من المرأة الحامل والأجنة. حيث تتحرك بعض النساء الحوامل لتحقيق حالة الحمل المثالية، مما يؤدي إلى الحركة المفرطة في الأشهر الأخيرة من الحمل.

متى تكون الحركة للحامل ضارة؟

أضرار الحركة على الحامل

  • ينصح الأطباء النساء الحوامل اللاتي سبق وتعرضن للإجهاض بعدم الحركة، وتوخي مزيد من الحذر.
  • تعانى من إجهاض منذر.
  • أجرت عملية حقن مجهري أو أطفال الأنابيب.
  • تعاني من مرض السكري أو الضغط أو أمراض القلب.
  • تعاني من مشكلة في المشيمة أثناء الحمل.
  • تعمل وتقف لأكثر من أربع ساعات أو الانحناء كثيرًا.
  • تصعد السلالم أكثر من 4 إلى 5 مرات في اليوم.
  • رفع أوزان أكثر من 11 كجم.

ما فائدة الحركة للحامل؟

فوائد الحركة للحامل

  • يمكن أن تقلل الحركة من آلام الحمل، مثل آلام الظهر والقدم، والإمساك، والتورم والغازات.
  • حماية الجسم من سكري الحمل.
  • تحسين وزن المرأة الحامل.
  • تنظيم نوم النساء الحوامل.
  • تسهيل المخاض.
  • تحسن المزاج.
  • تسهل الوصول إلى الوزن الطبيعي والتعافي بسرعة بعد الولادة.

ما هي التمارين الرياضية المفيدة للمرأة الحامل؟

مع بداية الحمل، يمكنك ممارسة الرياضة والحفاظ على وزنكِ المثالي أثناء الحمل، ومع ذلك، يجب على الأمهات توخي الحذر عند أداء هذه التمارين لضمان سلامة أنفسهن والجنين، ومنها:

  • المشي: لأنه يمكن أن يحافظ على وزنك المثالي وصحتك دون الإضرار بركبتيك أو كاحليك.
  • التمارين الهوائية: يمكنها الحفاظ على جسم المرأة الحامل وتقوية عضلاتها.
  • السباحة: هي من أفضل التمارين للحوامل لأنها تفيد جسم الأم ورجليها وتقلل من التورم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *