هل نفسية المرأة الحامل تؤثر على الجنين؟

من أهم الأشياء بالنسبة للأمهات الحوامل الحفاظ على عقل مستقر ومزاج هادئ أثناء الحمل، من خلال الراحة الكافية، والبقاء بصحة جيدة ومتابعة نمو الجنين من شهر إلى شهر طوال فترة الحمل، وعدم إهمال تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية لإكمال مرحلة الحمل بأمان. على الرغم من أن معظم الأمهات يهتمن فقط بنمو الجنين والمعدات الخاصة للولادة، لكن هذا خطأ كبير، لأن العوامل النفسية مهمة للغاية، لأن نفسية الأم ستؤثر أيضًا على الجنين وتؤثر على نموه.

أظهرت الدراسات أن العوامل الوراثية لا تؤثر فقط على نفسية الجنين، ولكن البيئة التي يخرج فيها الطفل أيضًا سيكون لها تأثير كبير على نفسية الطفل.

تتعرض الأم لضغط نفسي مستمر، مما يتسبب في إصابة الجنين وجعله أكثر نشاطاً، وهو يعلم الأم، لذلك، بدلاً من أن ينام الجنين بهدوء، ينتقل له التوتر والضغط على شكل هرمونات، تمر عبر المشيمة، مسببةً تعبه وقلقه. ومع ذلك، إذا نادرا ما تحدث ضغوط نفسية، فلن تشكل خطرا كبيرا على الجنين.
ومع ذلك، يصبح الطفل أكثر توتراً بعد الولادة، وينام أكثر، ويبكي كثيراً، ويعاني كثيراً من المغص بسبب العصبية والبكاء المستمر، لذلك يصعب تهدئته.
في الأسطر القليلة التالية، سنناقش الآثار النفسية للحوامل على الجنين.

تأثير نفسية الحامل على الجنين:

إذا كانت نفسية الحامل غير جيدة فسوف يظهر التأثير السلبي على الجنين، وسيؤدي إلى:

  • ضرر خطير للرحم، لأن النفسية السيئة والعصابية يمكن أن تسبب تقلصات الرحم وقد تؤدي إلى الإجهاض
  • يؤدي حدوث وعدم انتظام تقلصات الرحم أثناء الولادة إلى تصلب عنق الرحم، وبالتالي منع الجنين من المرور عبر عنق الرحم، ومشاكل أثناء الولادة ومضاعفات ما بعد الولادة.
  • ضعف إنتاج حليب الأم، مما يمنع المولود الجديد من الحصول على الكمية الكافية من الحليب الذي يحتاجه.
  • خلل في نشاط الجنين ونموه، لأن الجنين يتأثر بنفسية الأم، الأمر الذي ينعكس سلباً أو إيجابياً.
  • ولادة طفل وزنه أقل من الطبيعي.
  • قد يعاني الجنين من اضطرابات عقلية، بسبب توتر الأم وقلقها.
  • عصبية الطفل وكثرة بكائه وقلة نومه، لأنه مليء بالقلق والتوتر والضغط.
  • يتأثر الجنين بشكل كبير عندما يتحرك، لأن هرمون التوتر ينتقل إلى الجنين عبر الرحم.
  • بطء النمو العقلي للجنين بسبب التعرض للتوتر النفسي في رحم الأم.

نصائح للحفاظ على استقرار نفسية المرأة الحامل:

  • لا تقلقي كثيراً بشأن الجنين، ولكن يجب على المرأة الحامل حماية الجنين من خلال التغذية السليمة والمتابعة من قبل الطبيب.
  • لا تتعرضي لأي نوع من الضغوط النفسية أو الجسدية أثناء الحمل، لا في المنزل ولا في العمل.
  • احصلي على قسط كافٍ من الراحة والنوم لفترة طويلة وحافظي على التوازن العقلي في مكان هادئ.
  • جددي النشاط عن طريق المشي والترفيه عن النفس.
  • مارسي تمارين رياضية خاصة بالحمل.
  • تناولي الأطعمة المفضلة والحلويات المفضلة أثناء الحمل لتحسين المزاج.

وبذلك، يمكن للمرأة الحامل الاستمتاع بجنينها من خلال الحمل المستقر لأنه يمكن أن يقوي جهاز المناعة والجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *