5 أطعمة تسهل الولادة الطبيعية

تعتبر الولادة، من الأمور التي تثير خوف النساء الحوامل بحلول الشهر الأخير من الحمل. فيبدأ لدى النساء الحوامل الشعور بالخوف والقلق ألم الولادة، وخاصة الولادة الطبيعية.

من المعروف والشائع لدى الكل أن الولادة الطبيعية هي الولادة المفضلة لأنها لا تشكل مخاطر على المرأة والطفل، وتكون المخاطر منعدمة تقريباً. علاوة على ذلك تتعافى النساء بشكل أسرع مما اذا كن خضعن لعملية قيصرية كما أنه لا يجرى شق جراحي كما في الولادة القيصرية الذي يحتاج وقت أطول لكي يُشفى. يمكن إجراء عملية قيصرية لإنقاذ حياة المرأة والطفل، فلا تخافي إذا ما كنتِ ستخضعين لعملية قيصرية في هذه الحالة الطارئة.

إليكِ أبرز الأطعمة التي قد تسهل وتقلل أوجاع الولادة الطبيعية إذا كان موعد الولادة لديكِ قد حان، واذا ما كنتِ قررتِ أنتِ وطبيبكِ أنكِ ستلدين ولادة طبيعية وليس قيصرية.

التمر أو الرطب

التمر من أشهر الأمور التي تيسر الولادة الطبيعية فتناوليها دائما أثناء فترة الحمل!

يوجد في التمر مادة تحفز تقلصات الرحم، وتجهز الجسم للولادة الطبيعية. وتمدكِ السكريات المتواجدة في التمر الطاقة اللازمة لمرحلة المخاض الصعبة في عملية الولادة الطبيعية كما يساعد التمر على استرخاء عضلات الحوض، ويشجع الرحم على اخراج الطفل. كما يحافظ التمر على الرطوبة أثناء الحمل مما يزيد من تقلصات الرحم، وبذلك تحدث عملية الولادة الطبيعية. إذاً، ينبغي على النساء أكل التمر أثناء الحمل ولكن بحلول بداية آخر شهر من الحمل كل يوم.

التوت

تساهم الفواكه بشكل فعال في تبسيط الولادة، ومن أهمها التوت.

يوجد في التوت بعض المواد الطبيعية التي تساعد في تنشيط عضلات الرحم وزيادة تقلصاته. بالإضافة إلى أنه يحتوي على العناصر الغذائية والفيتامينات التي تدعم عضلات الرحم والحوض، ومن هذه العناصر الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والزنك. فيجب عليكِ محاولة تناوله أو شربه.

استهلكي التوت في بداية الشهر الأخير من الحمل يومياً ليساعد في تقليل أوجاع الولادة الطبيعية. كم يساهم التوت على تجهيز الجسم للولادة لأنه يعزز الطلق الطبيعي ويوسع عنق الرحم، كما أن فيه انزيمات تساعد على الطلق.

البقدونس

يعتبر البقدونس من الخضروات الورقية الخضراء التي تساعد في تجهيز الرحم للولادة الطبيعية.

كما يعد البقونس محفز للرحم بشكل فعال وذلك لأن فيه عدد كثير من الزيوت النفاذة والمركبات الطبيعية التي تحفز الرحم، وتحفز التقلصات والتشنجات للتحضير للولادة الطبيعية، من أهمها مركب المرستيسن، والأبيول. قامت بعض شركات العلاجات العالمية في استخدام مستخلص البقدونس كمستخلص طبيعي لتسهيل عملية الطلق، واخراج الجنين خارج الرحم بكل بساطة.

العسل

يعالج العسل بشكل طبيعي العديد من المشاكل الصحية التي تتعرض لها النساء في فترة الحمل بأكملها.

ومن أبرز فوائد العسل للنساء أثناء الحمل هو أنه يسهل الولادة الطبيعية، ويقلل الوجع والانقباضات أثناء الولادة كما أنه يقلل من تعسر الولادة، ويساهم في تسهيل الولادة للمرأة الحامل. وذلك لأنه يحتوي على نسبة لا بأس بها من الجلوكوز وهو من السكريات التي تزود النساء الحوامل الطاقة والقوة لتحمل أوجاع الولادة. كما يقوم العسل بترطيب جسم النساء الحوامل وتليين عضلات الرحم كما يحفزها على تقوية الطلق وجعل الولادة أسرع. لذلك يجب أن تأكلي ملعقة كبيرة من العسل كل صباح.

الباذنجان والتوابل الحارة

الباذنجان من الخضروات المفيدة جداً لجعل عملية الولادة الطبيعية أسهل وخاصة عندما يضاف إليها بعض البهارات الرائعة عند الطبخ.

تساعد البهارات الحارة على تحفيز عملية الطلق وتقوي عضلات الرحم لأنها تحتوي على نسبة عالية من المواد القابضة للأوعية الدموية التي تفتح عنق الرحم، وتوصل الدم بداخلها. كما يساعد الباذنجان في زيادة النشاط العضلي لأنه يزيد تشنجات عضلة الرحم ويوسع عضلات الحوض لتسهيل الولادة الطبيعية. لذلك على المرأة محاولة إدخال الباذنجان في وجباتها مع إضافة البهارات الحارة اللذيذة مثل الزنجبيل والقرفة والشطة.

Recommended Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *